نجل عبدالله ومحمد بن نايف يتعاهدان على على حماية بعضهما من شر محمد بن سلمان

مارب برس [الأثنين 18/يناير – كانون لثاني/2016م]-الرياض – خلافات ال سعود

المغرد السعودي، المثير للجدل “مجتهد” يكشف مايدور في قصور ال سعود بأن
محمد بن نايف ولي العهد السعودي، ومتعب بن عبد الله بن عبد العزيز قائد الحرس الوطني،
تعاهدا على حماية بعضهما إن تجرأ محمد بن سلمان على إقصاء أي منهما، بعد أن وصلا لقناعة أنه ينوي ذلك فعلاً.
984-300x202

وأشار مجتهد الذي يُعتقد أنه أحد أمراء الأسرة السعودية المالكة، في تغريدات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن رهان بن نايف على حماية أمريكية تبخر,
بعد أن صارت أمريكا و بقية الدول الغربية تتعامل مع بن سلمان بصفته المسؤول الأول كأمر واقع.

ولفت إلى أن محمد بن نائف أدرك خطأ تقييمه لبن سلمان على أنه شاب غبي ومتهور, فالأخير امتلك من الدهاء ما مكنه من سحب البساط من تحت أقدام محمد بن نايف، وأنه – أي بن نايف – اتفق مع متعب بن عبدالله على أن يستخدم كل منهما سلطته و نفوذه لحماية الثاني، لو صدر قرار بإبعاده من منصبه، و يشمل ذلك النفوذ العسكري.
وقال مجتهد: يقول المطلعون على واقع الداخلية والحرس الوطني، إن الضباط والأفراد ليس لديهم استعداد للتحرك ضد ابن سلمان، حتى إذا كان الأمر صادراً من الملك ولو شكلياً, وقد يضطر ابن نايف ومتعب للجوء لأبناء عبد العزيز للتقوي بهم ضد ابن سلمان، وسيكون الخلاف معلناً بتحزبات في العائلة وليس على شكل مواجهة عسكرية.
وتأتي تغريدات “مجتهد” في ظل توارد الأنباء عن نية الملك سلمان نقل العرش إلى نجله محمد الذي يشغل منصب ولي ولي العهد, وقام بزيارة لإخوانه أبناء عبدالعزيز لإقناعهم ووضعهم في الصورة, وهي الزيارات التي نقلها الاعلام السعودي دون أن يشير إلى فحواها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة