برعاية رئاسة جامعة صنعاء تحصين الجبهة الداخلية

مارب برس[الأربعاء 27/يناير – كانون الثاني/2016م] – تقرير
برعاية رئاسة جامعة صنعاء أقيمت اليوم الأربعاء 2016/1/27م بكلية الطب فعالية اكاديمية تحت شعار “معا للتصدي للعدوان وتحصين الجبهة الداخلية”.

الفعالية بدأت بالنشيد الوطني وآيات من الذكر الحكيم ثم القيت بعض القصائد الشعرية التي جاءت تعبيرا عن صمود الشعب اليمني في وجه العدوان السعودي الأمريكي.
الاستاذ محمد طاهر أنعم عضو الهيئة العليا لحزب الرشاد افتتح الندوة بكلمة حملت عنوان “جار السوء”، تطرق فيها لبشاعة ووحشية العدوان السعودي على اليمن والشعب اليمني طوال عشرة أشهر، معرجا على التأريخ العدائي الذي مارسه بني سعود على اليمن منذ مائتي عام، ومملكتهم التي اسسوها وقاموا بتوسيعها على حساب دول وحكومات وشعوب ودماء وحقوق الجوار.
بدوره ألقى مدير عام الوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف الشيخ جبري ابراهيم حسن كلمة أوضح من خلالها مدى تزييف وتضليل علماء بلاط دول العدوان لحقائق الدين ومقاصد الشريعة عندما قاموا بلي النصوص لشرعنة قتل المسلمين بحجة الكفر والضلال بينما الحقيقة أن دماء اليمنيين معصومة ومحرمة كونهم مسلمون باعتراف بقية المسلمين في العالم غير أن هذا هو ديدن الفكر الوهابي منذ تأسيس مملكة آل سعود التي تتستر به لتوسيع رقعتها وبسط نفوذها على الجزيرة العربية.
الشيخ جبري أجاب عن التهمة التي يتخذون منها ذريعة لقتل اليمنيين بإنهم “مجوس” بقوله إن الشعب اليمني يحمل شهادة خير البشر محمد صل الله عليه وعلى آله وسلم بأنه شعب الإيمان والحكمة، والنبي لا ينطق عن الهوى إن هو الا وحي يوحى.
من جانبه تحدث عميد كلية الشريعة بجامعة صنعاء الدكتور محمد نجاد عن الشائعات التي يتم الترويج لها من قبل أبواق تحالف العدوان ومدى تأثيرها على المجتمع، موضحا طريقة ووسائل التعامل معها وكيفية التصدي لها.
منوها بخطورة ما يشاع منذ بداية العدوان قبل عشرة أشهر من تكرار لشائعة تحرير صنعاء وأن قوى العدوان دخلت أو ستدخل العاصمة صنعاء والغرض ترهيب الناس وجعلهم تحت تأثير الخوف من تعرضهم للذبح والقتل في حال قيامهم بأي تحرك للقتال او دعم المقاتلين في مواجهة مرتزقة العدوان، وهو ما عجز عن تحقيقه حتى الان بحمدالله وبفضل الوعي الشعبي وتحرك الجميع بشكل جدي ومسئول للدفاع عن بلدهم وأنفسهم.
وفي مداخلته تحدث الدكتور الهادي حسين محمد إسماعيل -سوداني الجنسية وأحد أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب جامعة صنعاء- معبرا عن استيائه الشديد من رئيس وحكومة بلده السودان الذين ارسلوا مرتزقة لحساب بني سعود تحت ذريعة تحرير اليمن بالرغم من انه لم يستطع حماية دولته من التقسيم، مشيدا بالصمود الأسطوري لابناء الشعب اليمني العظيم برجاله ونسائه، مبديا أفتخاره باليمن واعتزازه بالعيش بين اليمنيين.
الفعالية حضرها عدد من مشائخ اليمن والأكاديميين والمثقفين والأعلاميين وطلاب وطالبات كلية الطب بجامعة صنعاء وعدد من الشخصيات الإجتماعية والعلمية وهيئة التدريس بجامعة صنعاء.

جام جامعة ص جامعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة