بيونغ يانغ تحذر واشنطن وسيول من إجراء مناورات عسكرية

وكالات | 2 فبراير | مأرب برس :

قال وزير الخارجية الكوري الشمالي في رسالة إلى الأمم المتحدة إن بلاده تحذر الولايات المتحدة من أنها ”لن تقف مكتوفة الأيدي“ إذا مضت قدما في مناورات عسكرية مؤجلة مع كوريا الجنوبية بعد الأولمبياد الشتوي.

وجاء في رسالة وزير الخارجية “ري يونج هو” إنه في أي وقت جرت فيه تدريبات عسكرية مشتركة ”تعرض سلام وأمن شبه الجزيرة الكورية لتهديد خطير ووصل الشك والمواجهة بين الكوريتين إلى أعلى مستوى، مما يوجد صعوبات وعقبات كبيرة أمام الحوارات التي تسنى إجراؤها بشق الأنفس“.

وقالت الرسالة ”سنبذل كل جهد لتحسين العلاقات بين الكوريتين في المستقبل أيضا لكننا لن نقف مطلقا مكتوفي الأيدي إزاء التحركات الشريرة لعرقلة جهودنا“.

واتفقت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على تأجيل مناورات عسكرية مشتركة كانت مقررة في مطلع العام لحين انعقاد أولمبياد بيونجتشانج الشتوي الذي يبدأ الأسبوع المقبل.

وقالت بيونغ يانغ في الرسالة إن الولايات المتحدة ”تضلل“ الرأي العام بزعم أن إجراءاتها الصارمة أفضت إلى الحوار بين الكوريتين.

ولم تجر كوريا الشمالية اختبارات صاروخية منذ أواخر نوفمبر تشرين الثاني 2017 ودخلت في حوار مع نظيرتها الجنوبية في يناير كانون الثاني، وهي أول محادثات في عامين أدت إلى خفض حدة التوتر بعد عام من تصاعد حدة الخطاب بين بيونجيانج وواشنطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة