الناطق الرسمي لأنصار الله :خوفاً من الحقيقة العدوان يوقف قناة المسيرة على نايلسات

مارب برس [الجمعة 29/يناير – كانون الثاني/2016م]-قناة المسيرة

الناطق الرسمي لانصار الله ورئيس ادار قناة المسيرة الفضائية تعسفات العدوان الاعلامية تجاه قناة المسيرة بشكل متكرر وغيرها من القنوات، لاسكات صوت اليمنيين وتماهيا مع دول العدوان. وايقاف الـ نايلسات للقناة عبر تردداتها ، اخرها يوم امس الخميس،

وقال محمد عبدالسلام انه وبالرغم امتلاك قوى العدوان لمختلف وسائل الإعلام المحترفة في صناعة الكذب إلا أنها لم تستطع أن تتحمل وجود قناة المسيرة الفضائية التي تنقل حقائق الميدان وأوجاع الناس ومعاناتهم وآلامهم جراء العدوان الظالم والحصار الغاشم فكان أن أقدمت لأكثر من مرة على إغلاق القناة وإسقاطها من القمرالصناعي لينكشف حجم الهلع والخوف لدى قوى العدوان من انكشاف أكاذيبها أمام وهج الحقيقة الساطع في شاشة قناة المسيرة الفضائية وهو ما فعلته يوم امس الخميس مجددا بحجب القناة من مدار النايلسات بضغط مباشر على الشركة الناقلة .

واضاف قائلاً: بقدر ما أثبت الشعب اليمني صموده الأسطوري لقرابة العام في وجه أعتى طغيان عرفته المنطقة في التاريخ المعاصر بقدر ما سقطت الأقنعة التي تتحدث عن الحرية وحقوق الإنسان والقبول بالرأي الأخر عبر ما تعرضت له قناة المسيرة الفضائية من مضايقات لا حصر لها منذ بدء العدوان.

وأكد عبدالسلام لمشاهديها الكرام في كل مكان وللشعب اليمني خاصة ان قناة المسيرة مجددا ستواصل نضالها الى جانب الحقيقة والواقع ومعاناة الناس منحازة بشكل كامل للقضية العادلة في التصدي للعدوان وبذل قصارى الجهد في تجاوز كل العقبات مهما كانت التضحيات ومهما بلغ التحدي .

واختتم الناطق الرسمي لانصار الله بقوله: إن قناة المسيرة الفضائية وهي في سبيل الحقيقة والمصداقية والتغطية الميدانية المباشرة لجرائم عدوان التحالف الامريكي على اليمن -قدمت كوكبة من الشهداء من المراسلين والمصورين وعددا آخر من المختطفين لدى مرتزقة العدوان وهي أمام ذلك لن تتوانى لحظة واحدة في الاستمرار على هذا النهج الأخلاقي والإنساني والوطني في سبيل الدفاع عن الوطن وكرامته وحقوقه المشروعة بالدم والكلمة والموقف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة