عدن :مصرع زوجة مدير جمارك المنطقة الحرة ومحاصرة منزل محافظ الضالع المعينين من قبل الفار هادي وفقدان مسؤولين عسكريين

مارب برس [الثلاثاء 09/فبراير – شباط/2016م]- عدن

مسلسل ألاغتيالات والأختطافات التي نشبة بالجنوب وخاصةً عدن التي يسيطر عليها الاحتلال ومناطق واسعة من المحافظات الجنوبية فقد لقي اليوم مصرعه زوجة مدير جمارك المنطقة الحرة ،
وحاصر مسلحون محافظ الضالع المعين من قبل الفار هادي منذ ظهر اليوم، في حين ما يزال مصير مسؤولين عسكريين اثنين مواليين لهادي مجهولاً بعد اختطافهما من عدن أمس الإثنين.

لقيت زوجة مدير جمارك المنطقة الحرة بعدن المعين من قبل سلطات الأحتلال مصرعها برصاص عناصر مسلحة في جولة كالتكس في المنصورة.

وذكر مصدر مقرب من مدير الجمارك عبدالحكيم ردمان القباطي: بأن عناصر مسلحة تمركزت بجانب مركز الشامل في جولة كالتكس،

أطلقت الرصاص على سيارة القباطي قتل من خلاله زوجته وإصابة إثنان من أبنائه، مشيرا بأن القباطي نجا من الحادث كونه لم يكن بداخل السيارة وقتها.
وتعد هذه الحادثة هي الثانية من نوعها اليوم حيث سبقها اطلاق رصاص على طقم أمني تابع للمقاومة الجنوبية لكنه لم يسفر عن أي أضرار.
هذا وتعترض المجاميع المسلحة المسيطرة على جولة كالتكس بالمنصورة أي سيارة يعتقد أنها لمسئول حكومي أو أطقم عسكرية.

وكانت قالت وسائل إعلام مقربة من العدوان إن مسلحين مجهولين اعترضوا سيارة اللواء الركن منصور صالح العويني مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس اللجان لصرف الشيكات للوحدات العسكرية بمحافظة أبين، وأجبروهما على الترجل، وخطفوهما إلى جهة غير معلومة.

يأتي ذلك وسط حالة من الفوضى الأمنية والسياسية تعيشها محافظة عدن ومحافظات جنوبية، بسبب تضارب مصالح مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي.

ولقي ثمانية أشخاص بينهم أسرة مكونة من أربعة أفراد مصرعهم، في مواجهات دامية ليلة أمس، شهدها حي المنصورة بمدينة عدن بين فصيلين من مرتزقة العدوان، استخدمت فيها مختلف الأسلحة وبمشاركة طيران الأباتشي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة